Ga naar de inhoud

registreer je direct donorregister.nl

10 حقائق حول التبرُّع بالأعضاء والأنسجة في هولندا.

حقائق عن التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية

هل تعلم أن متبرعا واحدا يمكن أن ينقذ حياة ثمانية؟ اقرأ 10 الحقائق حول التبرُّع بالأعضاء والأنسجة في هولندا.

1. يمكن لأي شخص أن يصبح مانحاً أو متبرعاً
يمكن لأي شخص أن يسجل باعتبارها جهة مانحة: صغار ومسنين، بدين أو نحيف، ضخم أو صغير، أصحاء أو مرضى. وحتى لو كنت أجنبي تسكن في هولندا، يمكنك على الفور التسجيل في سجل المتبرعين.

في حالة التبرع  يتعلق الأمر بعدة أعضاء وأنسجة. ولذلك فمن المفيد والحكمة لشخص لديه مرض معين أو شخص يستخدم العقاقير أو أدوية أن "يوافق" على التبرع. فإذا كان بسبب المرض أو الدواء أن عضواً معيناً ليس مناسباً للتبرع، فإن هناك في كثير من الأحيان أعضاء وأنسجة أخرى يمكن أن تكون مناسبة للتبرع بها. و بعد وفاة الشخص المتبرع فقط يمكن للطبيب تحديد ما إذا كانت الأعضاء والأنسجة مناسبة للزرع. ويمكنك أن تصبح مانحاً أو متبرعاً مهما كبر سنك. وفي كل عمر أو سن،  لا تزال هناك فرصة أن يوجد عضو أو نسيج يمكن التبرع به.

2. يمكنك بعد الوفاة إنقاذ ثمانية أرواح
يمكنك التبرع بثمانية أعضاء هي التالية: الكبد والرئتين والقلب والكلتين والبنكرياس (الطحال) والأمعاء الدقيقة.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أيضاً باستخدام أنسجة جسمك تحسين حياة الكثير من المرضى. و الأنسجة التي يمكنك التبرع بها هي الجلد والقرنية وأنسجة العظام بما في ذلك الأوتار والغضاريف، وصمامات القلب والأوعية الدموية.

3. احتمال أن تحتاج أنت نفسك إلى مانح أو متبرع هو أكبر بكثير من احتمال تبرعك بأعضائك بعد الوفاة

احتمال أن تحتاج أنت نفسك إلى متبرع، هو أكبر بكثير من احتمال تبرعك بالأعضاء بعد الوفاة. و يمكن أن يحدث التبرع بالأعضاء فقط بعد وفاة الشخص في المستشفى. و هذه تتعلق عادة بالأشخاص المتوفين دماغياً، على سبيل المثال بعد إصابته بنزيف دماغي أو بعد حادث حركة. هؤلاء الناس متوفون، ولكن عن طريق التنفس الاصطناعي لا تزال أعضائهم تحصل على الدم الغني بالأوكسجين.  مما يترك هذه الأجهزة والأعضاء مناسبة للزرع. ولذلك وعلى وجه التحديد لأن هذه نسبة صغيرة واحتمال ضئيل جداً حول أمكانية هذه الحالات للتبرع بالأعضاء، فمن المهم أن يسجل أكبر عدد من الناس كمتبرعين ومانحين.

4. يعطي التسجيل وضوحاً أكثر
بعد الوفاة، يراجع طبيب الأسرة سجل المانحين وهل المتوفى مسجل كشخص مانح أم لا. إذا لم تكن قد سجلت أو إذا اخترت "يقرر أقاربي" بعد وفاتي، فإن الطبيب سيطلب موافقة عائلتك حول التبرع. ويحدث هذا لكثير من الناس في لحظة عاطفية ومن الصعب جداً اتخاذ قرار بذلك. لذا عليك الآن أن تفكر حول ما تريد فعله. وإذا كنت لا تريد أن تكون مانحاً أو متبرعاً: فهناك أيضاً خيار 'لا' في الاستمارة. وبذلك تجعل الأمر أكثر وضوحا للجميع.

5. يقوم الأطباء بإنقاذ الأرواح ويفعلون دائماً ما بوسعهم من أجل المرضى

بالطبع! لماذا يعطي الطبيب الأولوية لأحد المرضي على الآخر؟ لأن الأطباء لا يعرفون سلفاً ما إذا كان أو أن الأعضاء والأنسجة هي مناسبة للتبرع. فهم يعرفون ذلك على وجه التحقيق بإجراء بحث بعد وفاة الشخص. و في هولندا، فإن الطبيب الذي يثبت الوفاة ليس له علاقة بعملية زرع الأعضاء.

6. هناك دائماً ما يكفي من الوقت لنقول وداعا للمتوفى

بالطبع بالنسبة لأقربائك من المهم جداً أن يتمكنوا من توديعك بشكل جيد. ويمكن هذا  قبل وبعد التبرع.

يتم نقل الأعضاء والأنسجة بقدر كبير من العناية والاحترام للمتوفى و أقاربه. و لا تتم إزالة الجلد أو الأنسجة الأخرى من تلك الأجزاء المكشوفة مثل الوجه والرقبة أو اليدين. يمكن أن يكون مظهر الجثة بعد التبرع بالأعضاء شاحباً جداً. وبعد التبرع يمكن دائماً الكشف عن المتوفى، سواء في داخل البيت أو في مركز تجهيز الجنازة.

7. عندما تصبح متبرعاً، الدفن أو الحرق ممكن في وطنكم الأم

إن عملية التبرع لا تؤخر دفن الجنازة أو حرقها. فقد يبقى المتوفى في بعض الأحيان نصف يوم إلى يوم كامل في المستشفى. و هذا يعتمد على "الأعضاء/الأنسجة المتبرع بها." وإذا كان المتوفى سيدفن أو سيحرق في بلده الأم، يظل ذلك ممكناً بعد التبرع.

8. معظم الأديان والفلسفات تشجع التبرع بالأعضاء

ـ  معظم الأديان والفلسفات تصب في مصلحة التبرع بالأعضاء

ـ  مزيد من المعلومات حول الدين والتبرع بالأعضاء (مرفق مع هذا النص رابط إلى نص على موقع باللغة الهولندية)

ـ  معظم الأديان والفلسفات تسمح بالتبرع بالأعضاء. ويقول أنصار التبرع بالأعضاء أنه من المهم أن تجد سبل لمساعدة شخص مريض. ويجادل آخرون بأنه يجب أن يظل الجسم سليماً. هل تشك في ذلك؟ يمكنك مناقشة هذه المسألة مع فقيه/ رجل دين أو شخص من ذات الجماعة العقائدية التي تنتمي لها.

9. لكل شخص في هولندا وبالتساوي مع الآخرين الحق في عملية زراعة عضو

في هولندا لا يمكن وضع شروط على المتلقي. فإذا كانت هناك موافقة على التبرع بعضو، تطلب السجلات الطبية والمعلومات اللازمة عن المانح. وبهذه البيانات سيتم العثور على متلقي مناسب. ويتم توزيع الأعضاء والأنسجة من قبل مركز مستقل ويتم ذلك على أساس من البيانات الطبية، مثل فصيلة الدم ونوع الأنسجة، والطول أو الوزن. كذلك أيضاً، تلعب الضرورة العلاجية وقائمة الانتظار دوراً في تخصيص تلك الأعضاء. و في هولندا، يحق لكل شخص بالتساوي مع الآخرين عملية زرع عضو أو نسيج.

10. المتبرع أو المانح لعضو ليس موضوعاً للتجارب

الشخص المانح ليس موضوعاً للتجارب، وهذا بديهي.  حيث تستخدم الأعضاء والأنسجة البشرية للزرع فقط. وفي بعض الأحيان قد يظهر، بعد إزالة الأنسجة أو الأعضاء،  أنها لا تصلح للزراعة. سيقوم الأطباء بالكشف وبحث  هذه الأعضاء لتحسين المعرفة الطبية عن زراعة الأعضاء.  لذا ليس بغرض أي بحث آخر وكذلك أن البحث يشمل فقط هذه الأنسجة أو الأعضاء التي تم إزالتها. إذا كنت لا ترغب في ذلك، يمكنك أن تعترض  من خلال تعبئة الاستمارة "Bezwaar wetenschappelijk onderzoek" (اعتراض على البحث العلمي)

انظر أيضا