الدين والتبرع بالأعضاء

كثير من الناس لديهم نفس السؤال المهم حول التبرع بالأعضاء ومعتقدهم الديني. هل يجب أن يبقى جسدي كاملاً بعد موتي؟ أم أن محبة البشر شيء أهم؟ بصفتك أنسان مؤمن، تريد تلقي إجابات على هذه الأسئلة قبل أن تسجل نفسك كمتبرع.

ما رأي الإسلام في التبرع بالأعضاء؟

في الإسلام من المهم مساعدة الشخص الذي يعاني من مرض ما. لكن بالنسبة للعديد من المسلمين، من المهم أيضًا أن يظل الجسم على حاله بعد الموت. لذلك غالبًا ما تكون هناك تفسيرات وفتاوى مختلفة من قبل العلماء حول التبرع بالأعضاء. يعتقد معظم العلماء المسلمين أن التبرع بالأعضاء أمر مباح. في الواقع، بل يحثون على ذلك. البعض الآخر لديهم شكوك حول هذا الموضوع. يُسمح بالتبرع بأعضائك من مبدأ "من أحياها (نفسًا) فكأنما أحيا الناس جميعًا" (القرآن الآية 5.32).

ما رأي الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في التبرع بالأعضاء؟

الكنيسة الكاثوليكية الرومانية إيجابية بشأن التبرع بالأعضاء. ترى الكنيسة الكاثوليكية أن التبرع بالأعضاء بمثابة فعل الخير، دون مراعاة مصلحة الشخصية، بل التفكير كاملًا في الآخرين. لكن التبرع بأعضائك أو أنسجتك لا يمكن اعتباره واجبًا أبدًا.

ماذا رأي البروتستانتية في التبرع بالأعضاء؟

ترى الكنائس البروتستانتية أن التبرع بالأعضاء قرارًا شخصيًا. هناك آراء مختلفة داخل الكنيسة. يعتقد البعض أن التبرع بالأعضاء يتناقض مع الرأي القائل بأن جسم الإنسان يجب أن يبقى على حاله. الاتجاه الأكثر تحررًا، يرى التبرع في المقام الأول عبارة عن محبة البشر. بشكل عام، يتفق البروتستانت على أن عدم وجود أعضاء كاملة في الجسم بعد الوفاة، لا يفق عائقًا أمام البعث يوم القيامة. كما أن ذلك ليس بحرج إزاء لله إذا تم بتر ذراع أو ساق.

ما رأي الهندوسية في التبرع بالأعضاء؟

ضمن هذا الاعتقاد هناك وجهات نظر مختلفة حول التبرع بالأعضاء. يعتقد بعض الهندوس أنه يجب عليهم تسليم جثثهم بالكامل بعد الموت. الكرما وتقمص الروح مهمين جدًا في الهندوسية. يقول الهندوس أحيانًا أنه يجب علينًا ألا نتدخل ونخنع لمصيرنا. لكن الكتب الهندوسية تقول أيضًا إن إظهار اللطف وتقديم يد العون لأولئك الذين يعانون أمر بالغ الأهمية. هناك مراجع في الكتب المقدسة الهندوسية التي تدعم التبرع بالأعضاء وفقًا للمعتقدات الهندوسية؛ أذ يجب على الهندوس محاولة التخفيف من الأمراض والأشياء الصعبة التي يعاني منها إخوانهم من البشر. سواء من الواجب أم لا كي يصير هندوسي متبرعًا بالأعضاء، فإنه وفقًا للعلماء، يجب ترك الأمر ببساطة للفرد نفسه للقيام باتخاذ القرار.

ما رأي اليهودية في التبرع بالأعضاء؟

هناك اخنلاف في الرأي بين الحركات الأرثوذكسية والحركات الليبرالية حول التبرع بالأعضاء. ترى الحركة الليبرالية أن مبدأ العناية بالحياة يأتي فوق مبدأ قداسة الجثة. لكن الحركة الأرثوذكسية تقول: يجب ألا يكون هناك أي انتهاك لسلامة الجسم، الذي تم خلقه في هذه الحياة في صورة الله ومثاله.